المركز الطبي الجامعي

القلق النفسي (الاضطرابات العصابية)

 

القلق النفسي

 وهو من أكثر الأمراض النفسية شيوعا ويتسم بوجود صراعات داخلية وبتصدع في العلاقات الشخصية وظهور أعراض مختلفة أهمها :

القلق -  الخوف -  الاكتئاب النفسي -  الوسواس -  الأفعال القهرية-  سهولة الاستثارة  - الحساسية الزائدة -  اضطرابات النوم والشهية للطعام .

من المتفق عليه أن الأمراض العصابية تحدث نتيجة لترابط عدة عوامل هي :

1/ الاستعداد التكويني ( الوراثي ) عدم الثبات الانفعالي

2/ مراحل النمو في الطفولة : العلاقات بالوالدين -  الغيرة بين الأخوة أسلوب التربية في البيت والمدرسة .

3/ العوامل الاجتماعية الحالية : عدم الاستقرار الحرمان العاطفي البطالة الطلاق الإدمان

4/ الاستعداد الغير طبيعي للجهاز العصبي :

وهذه الإضرابات تنقسم إلى :

1/ اضطراب القلق العام .

2/ اضطراب القلق والاكتئاب المختلط

3/ اضطرابات الهلع .

4/ اضطراب القلق الرهابي

5/ رهاب الأماكن المتسعة والضيقة

6/الرهاب الاجتماعي

7/ اضطراب الوسواس القهري

8/ استجابة الكرب الحاد

9/استجابة الكرب بعد حادث

10/اضطراب التوافق

11/ اضطرابات جسدية الشكل ذات الأساس النفسي

الأعراض الإكلينيكية للقلق النفسي:

1/ القلق الحاد : مثل حالة الخوف أو الهلع - توتر شديد كثرة الحركة سرعة التنفس الكلام السريع غير المترابط مع نوبات الصراخ أو البكاء جفاف الحلق الارتجاف ( الرعشة ) للأطراف ( سواء الذراعين أو الساقين) وهي جميعا قد تؤدي إلى تقلصات عضلية أو إغماء .

أعراض القلق المزمن :

1/ أعراض جسدية

2/ أعراض نفسية

3/ أعراض نفسية جسدية

ولا:  الإعراض الجسدية :

وهي التي تحدث في أجهزة الجسم المختلفة حيث تتصل جميع أجهزة الجسم الحشوية بالجهاز العصبي اللاإرادي والذي ينظمه غدة الهيبوتلاموس بالمخ وهي متصلة بمراكز الانفعال ولا تظهر الا الأعراض العضوية وهنا يتجه المريض نحو أطباء القلب والصدر والبطن والمسالك البولية وهكذا حيث يظهر على المريض بعض الأعراض مثل :

1/ الجاهز الدوراني : يشعر بآلام عضلية  فوق القلب بالناحية اليسرى من الصدر مع تسرع ضربات القلب وإذا حاول النوم يشعر بالنبضات في رأسه وقد يقيس ضغط الدم فيجده مرتفعا وضربات القلب غير منتظمة يصاب بالخوف والسبب في كل هذه الأعراض هو الانفعال والذي ينبه الجهاز العصبي اللاإرادي للقلب .

2/ الجهاز الهضمي : حيث تظهر عليه بعض الأعراض مثل :

صعوبة البلع الشعور بغصة في الحلق سوء الهضم الانتفاخات أحيانا الغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك وقد يحدث أحياننا إلى المغص والاسم الشائع لذلك عند المرضى  ( عندي قولون ) .

3/ الجهاز التنفسي : وهنا يشكو المريض من بعض الأعراض مثل :

سرعة التنفس النهجان ضيق الصدر وعدم القدرة على التنفس تقلص بالعضلات والتنميل بالأطراف والدوار وأحيانا الإغماء ويحدث هنا غالبا إذا تعرض المريض لمكان مزدحم بكثرة أو مكان مغلق مثل المصعد أو تعرض لفقدان شخص عزيز عليه أو وفاة شخص يهمه .

4/ الجهاز البولي و التناسلي :

وأهم أعراضه : ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أو فقدان القدرة الجنسية أو البرود الجنسي

5/ الجهاز العضلي : وهنا يعاني المريض من آلام مختلفة بالساقين أو الذراعين أو الظهر أو فوق الصدر وتشخص غالبا على أنها روماتيزم .

6/ الجلد: القلق النفسي من الأسباب الهامة ويقال كأن الجلد يبكي ويظهر في صورة مثل حب الشباب الإكزيما البهاق الصدفية سقوط الشعر 

7/ الغدد الصماء : مثل زيادة إفراز الغدة الدرقية ومرض السكري .

ثانياً: الأعراض النفسية للقلق مثل :

1/ الخوف مثلا : الخوف من الأماكن المغلقة  - أو الخوف من الأماكن المتسعة أو الخوف من أمراض القلب والسرطان والخوف من الموت أو الجنون

2/ سرعة الاستثارة والتوتر :

وتكون ردة الفعل غير متناسبة على الإطلاق مع المثير ويفقد أعصابه بسهوله ولأي سبب ( كالأم التي تضرب الأطفال بشدة بدون مبرر أو الزوج الذي  يثور على زوجته وقد يتعدى عليها دون مبرر أو الطالب قبل الامتحان حين تقترب الاختبارات وهو لم يستعد لها منذ بداية العام الدراسي ويشكو من عدم التركيز وفقدان الشهية للطعام واضطراب النوم ويصاب بالكوابيس المزعجة .

 ثالثاً: الأمراض النفسية الجسدية :

وهي الأمراض العضوية التي تنشأ عن القلق النفسي أو تزيد أعراضها بسبب التعرض لانفعالات زائدة ومن أهم هذه الأمراض :

ارتفاع ضغط الدم الذبحة الصدرية جلطة الشرايين التاجية الربو الشعبي مرض السكري قرحة المعدة والاثني عشر اضطراب إفراز الغدة الدرقية القولون العصبي نوبات الصداع النصفي السمنة وفقدان الشهية العصبي وبعض الأمراض الجلدية .

 

(الاكتئاب )

ويتميز بانخفاض المزاج وانخفاض في الطاقة ( النفسية والبدنية ) - قلة النشاط نقص القدرة على الاستمتاع والاهتمام بالأشياء قلة التركيز الشعور بالتعب الشديد لأقل مجهود اضطراب النوم اضطراب الشهية للطعام انخفاض تقدير الذات والثقة بالنفس وقلة الرغبة الجنسية في بعض الأحيان يكون هناك أفكار حول الإحساس بالذنب وأن المستقبل مظلم أو التفكير في الانتحار أحيانا .

 يستدعي تشخيص النوبات الإكتئابية بتدريجاتها الثلاث من الشدة عادة فترة أسبوعين على الأقل وقد يجد الشخص المصاب صعوبة بالغة في القيام بنشاطه الاجتماعي أو المهني أو المنزلي أما نوبة الاكتئاب الشديدة مع أعراض ذهانية فهي تتميز بكل ما سبق بالإضافة إلى وجود الضلالات في التفكير أو الهوس أو البطيء النفسي والحركي .

ويتنبأ العلماء بزيادة نسبة الإكتئاب نظراً لزيادة متوسط عمر الإنسان ومن ثم كثرة الأمراض الجسدية التي تشعر الإنسان بالضعف وعدم القدرة على أداء أدواره الحياتية أيضا هجرة الشباب , الحروب , حركة الحياة السريعة ,قلة الوازع الديني ,انخفاض روح الجماعة وتغليب الإيثار الذاتي .

 العوامل الجسدية التي تساعد على اضطراب المزاج والإكتئاب :

1/تزيد أعراض الاكتئاب أثناء فترة الطمث وما قبله حيث تشكو النساء من التوتر الداخلي والصداع مع حساسية الانفعال وسهولة التهيج العصبي او البكاء ويصاحب ذلك تغير في الهرمونات الجنسية

2/ تشتد الأعراض الاكتئابية عندما يتوقف نشاط الهرمونات الجنسية ( سابقا يسمى بسن اليأس )

 3/ بعد الولادة وكذلك مع تناول أقراص منع الحمل تظهر أعراض الاكتئاب

4/ المرضى بنقص إفراز الغدة الدرقية يصاب بنسبة حوالي 4% منهم بذلك .

5/ قد يصاب المريض بزيادة إفراز الغدة الدرقية بنوبات ابتهاج حاد ( داء غريفز )

6/ أحياناً خلال علاج بعض المرضى بعقار الكورتيزون يؤدي إلى نوبات من اكتئاب أو إبتهاج وكذلك المرضى بزيادة إفراز الغدة الادرينالية (متلازمة كوشينج )

7/ أحيانا يصاب بعض الأشخاص بالإكتئاب بعد العمليات الجراحية أو فقدان وظيفة عضو من أعضاء الجسم .

 اضطراب القلق والاكتئاب المختلط

حيث يتواجد كل من أعراض القلق والاكتئاب دون غلبة أحدها على الآخر وغالبا ما يكون ذلك لأحداث حياتية مجهدة تؤدي إلى اضطرابات التوافق أو اضطرابات الكرب ما بعد الصدمة ( على سبيل المثال كارثة طبيعية اعتقال أو تعذيب حادثة شديدة مشاهدة  موت آخرين موتا عنيفا حيث يحدث نوبات من اجترار الحادث مع أحلام وكوابيس وعدم التمتع بشيء مع تجنب النشاطات والمواقف التي تذكر بالحادث وعادة ما يكون هناك حالة من فرط نشاط بالجهاز العصبي اللاإرادي وكما إن التفكير بالانتحار ليس نادراً .

  اضطرابات التوافق- المزاج  

وهي حالات من الضيق الذاتي والإضطراب الإنفعالي غالباً ما تؤثر على الدور والنشاط اليومي الذي يقوم به الفرد مثل موت شخص عزيز الطلاق أو الهجرة ووضع اللاجئين في حالات أقل كثيرا تكون مع الإحالة للتقاعد أو الإخفاق في تحقيق هدف شخصي ذو قيمه له يؤدي ذلك إلى الاختلال في الأداء اليومي واضطراب في السلوك كأن يكون عدواني أو غير اجتماعي مع الآخرين عند المراهقين أما عند الأطفال يكون في شكل التبول بالفراش ومص الإبهام  عند دخول المدرسة وترك البت والغضب والغيرة .

(توصيات للتغلب على القلق )

1/ طلب المشورة الطبية من المختصين .

2/ النشاط البدني : المشي السباحة الركض ............ الخ .

3/ النشاط الاجتماعي : مع الأهل-0 المسجد المكتبات .... الخ

4/ الدراسة بانتظام يوميا وعدم الإهمال حتى لا تتراكم الدروس وتحدث الضغوط أثناء الأيام قبل الاختبارات .

5/ النشاط الديني : الصلاة تلاوة القران الأذكار .... الخ

6/ تعلم مهارات التعامل مع الآخرين .

 7/ تعلم مهارات حل المشكلات والتعامل مع ضغوط الحياة

8/ ممارسه عملية الاسترخاء يوميا التنفس العميق والاسترخاء التدريجي للعضلات.


أخصائي الأمراض النفسية بالمركز الطبي الجامعي

 

د/ عادل عبد إبراهيم عبد السلام