كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية

تطور مفهوم النسخ من الرواية التفسيرية إلى التقعيد الاصطلاحي.. حلقة نقاش في كلية القرآن

16/ 2/ 1441 هـ

عُقِد في رحاب كلية القرآن حلقة نقاش (80) من برنامج تكامل، وذلك يوم الثلاثاء 16 صفر 1441 هـ، بعنوان: تطوُّر مفهوم النسخ من الرواية التفسيرية إلى التقعيد الاصطلاحي.

وقد أدار اللقاء أ.د. المثنى عبد الفتاح محمود؛ الأستاذ بقسم التفسير وعلوم القرآن مشيرًا في كلمته إلى أن برنامج تكامل أصبح ملتقًى يشارك فيه الباحثون بالدراسات العليا بأفكارهم وكتاباتهم، مما أسهم في رفع مستوى الباحثين والارتقاء بكفاءاتهم في الإلقاء.

وقد بدأ الباحث مرشود بن مصلح الجهني/ الطالب بمرحلة الدكتوراه بقسم القراءات  حديثه عن المحور الأول من محاور اللقاء، وهو مفهوم النسخ عند الصحابة.

ثم عقَّب على كلمته الدكتور المثنى، مبيِّنًا أن مفهوم النسخ في عهد الصحابة رضوان الله عليهم كان واسعًا، فكان يُطلق على تخصيص العام والاستثناء وتقييد المطلق والتدرج في التشريع، وأنَّ كل ذلك مأخوذ من اللغة.

ثم تناول الباحث عمار محمد عبد المؤمن/ الطالب بمرحلة الماجستير بقسم القراءات المحور الثاني بالحديث، عن مفهوم النسخ في القرن الثاني والثالث والرابع؛ مشيرًا إلى أن الإمام الشافعي - رحمه الله - هو أول من ميَّز النسخ بمفهومه الحالي عن المعاني الأخرى.

وأخيرًا تحدث الباحث سريج خادم جاه/ الطالب في مرحلة الماجستير بقسم التفسير عن النسخ فيما بعد القرن الرابع الهجري إلى عصرنا الحاضر؛ ليختتم أ.د. المثنى الحلقة بالحديث عن أهمية هذا البرنامج، وأبعاد تربوية.