×

الأخبار

9/27/2018 9:38:13 PM

كلية القرآن الكريم تنظم عددًا من الفعاليات بمناسبة اليوم الوطني 88

17/ 1/ 1440هـ

تواصل كلية القرآن الكريم والدراسات الاسلامية سيرها نحو الريادة والتميز في الفعاليات والبرامج العلمية، وقد سعت في ذكرى اليوم الوطني إلى تقديم فعاليات متميزة بهذه المناسبة، والتي تهدف إلى: تعزيز قيم الانتماء الوطني، وتعميق شعور الاعتزاز بالدين الاسلامي، والنهج القويم القائم على مبدأ الوسطية والاعتدال، والتعريف بجهود الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - في نصرة دين الله، وتطبيق الشريعة الإسلامية، وخدمة كتاب الله والسنة النبوية، وإبراز جهود المملكة العربية، وجهود قاداتها في خدمة الإسلام والمسلمين، والتَّوكيد على الولاء والسمع والطاعة لولاة الأمر، ولزوم الجماعة، وحب الوطن في ضوء تعاليم الإسلام، وشكر الله تعالى على نعمة الأمن والأمان وسائر النعم في هذه البلاد المباركة.

وفي سبيل ذلك أقامت كلية القرآن الكريم عددًا من الأنشطة والفعاليات المتنوعة بهذه المناسبة الغالية، شارك فيها منسوبو الكلية من قياديين وأعضاء هيئة تدريس وطلاب، كان منها محاضرة بعنوان: (الوطن حب وبناء)، لفضيلة عميد الكلية الأستاذ الدكتور: أحمد بن علي السديس، وكان موضوعها تأكيدًا على أن هذا الوطن العزيز: المملكة العربية السعودية، إنما يسعى لبناء المواطنين الصالحين، الذين يكونون مثالا للانتماء إلى الوطن بإخلاص وحبٍّ وتفانٍ، ويسعون إلى البناء والنماء فيه؛ بما يحقق رؤيته التي تستشرف مستقبلا زاهرا بإذن الله تعالى، يدًا بيد مع قيادته الرشيدة الطموحة.

ويستذكر فضيلته الذكرى المجيدة لهذا اليوم قائلا: "إن توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك الصالح عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله تحققت فيه مقاصد الدين؛ من اجتماع الكلمة، ووحدة الصف، وانتظام مصالح المسلمين".

ومن فعاليات هذه الذكرى بالكلية محاضرة بعنوان: (أثر البحث العلمي في الارتقاء بالوطن)، لفضيلة وكيل الكلية للدراسات العليا الأستاذ الدكتور باسم بن حمدي السيد، أكد فيها على أهمية أثر طالب الدراسات العليا في تحقيق رؤية المملكة 2030؛ في مجال البحث العلمي وتطوره والرقي به.

كما قال فضيلته: "إن عناية المملكة العربية السعودية بالقرآن الكريم وعلومه بلغت التَّميز والمرجعية في شتى جوانب هذا العلم"،  وتابع حديثه عن تطوير ورفع كفاءة طالب الدراسات العليا في هذه الكلية المباركة، وحثهم على التمسك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وشكر الله على نعمة الأمن والأمان، والالتحاق بهذه الجامعة المباركة التي أتاحت لطلاب العلم الفرصة لطلب العلم في بلاد الحرمين الشريفين .

ومن الفعاليات بهذه المناسبة محاضرة بعنوان: (تعزيز الانتماء الوطني)، لفضيلة الأستاذ الدكتور: عادل بن إبراهيم رفاعي، نوَّه فيها على ضرورة شكر الله على نعمة الالتحاق بهذه الجامعة المباركة، وأن على طالب العلم استشعار هذه النعمة العظيمة، ونسبة الفضل إلى أهله، والدعاء لولاة الأمر، والقائمين على هذه الجامعة المباركة.

وقال فضيلته: "إن المملكة العربية السعودية تحب من أبنائها أن يقدموا دين الله عز وجل بوسطية واعتدال، كما ينبغي علينا أن نعزز وننمي في نفوس أبناءنا وطلابنا الوسطية والاعتدال من خلال العملية التعليمية في هذه الجامعة ".

وذكر فضيلته: "أن الانتماء للوطن من أعظم نعم الله تعالى على المسلم، ويظهر في هذه البلاد المباركة، فطلاب العلم يفيدون من شتى أنحاء العالم إلى الجامعة الإسلامية  فيتعلمون العلوم الشرعية، والعقيدة الصحيحة في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الرشيدة أدام الله عزها واستقرارها"، وختم فضيلة الدكتور محاضرته بإبراز جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين في أنحاء العالم.

ومن الفعاليات المتنوعة التي أقامتها الكلية في ذكرى اليوم الوطني88: كلمات مرئية، ومكتوبة ، تم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، لعدد من أعضاء هيئة التدريس، وطلاب الكلية من شتى المراحل، تضمنت الحديث عن ذكرى اليوم الوطني، وتاريخ تأسيس هذه الدولة تحت راية التوحيد على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - طيب الله ثراه -  وبيان جهوده في توحيد صفوف المسلمين وجمع كلمتهم، ونصرة الإسلام والمسلمين، وسير أبنائه البررة من بعده في تحقيق مقاصد الدين؛ من اجتماع الكلمة، ووحدة الصف، وانتظام مصالح المسلمين، وبيان جهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين.

كما قامت وحدة البرامج بالكلية بإعداد مسابقات ثقافية، ومشاركات متنوعة، ووضع لوحات تعبر عن هذه المناسبة السعيدة.

يُذكر أن كلية القرآن الكريم قامت بالترتيب لهذه الفعاليات والبرامج في وقت مبكر، بعقد بعض الاجتماعات؛ للإعداد لهذه المناسبة بما يليق بمكانتها العالية، ووضع خطة متكاملة لبرنامج الاحتفاء بهذا اليوم، ترأسها فضيلة عميد الكلية أ.د. أحمد بن علي السديس، بمشاركة أصحاب الفضيلة وكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، ومدراء الوحدات المساندة.



























































;